[x] اغلاق
ريال مدريد يعبر إلى ثمن نهائي كأس الملك بعرض مخيب
29/11/2017 8:51
ريال مدريد يعبر إلى ثمن نهائي كأس الملك بعرض مخيب
 
تأهَّل ريال مدريد إلى ثمن نهائي كأس ملك إسبانيا، رغم التعادل مع ضيفه فوينلابرادا (2-2) اليوم الثلاثاء على ملعب سانتياجو برنابيو، في إياب دور الـ32 من البطولة.
احرز هدفي ريال مدريد، المهاجم بورخا مايورال بالدقيقتين (62، 70)، فيما سجَّل لفوينلابرادا، كلٌ من لويس ميلا، وبورتاليا في الدقيقتين (25، 90).
وتأهَّل الفريق الملكي، إلى الدور ثمن النهائي لفوزه في مباراة الذهاب (2-0) ليفوز في مجموع المباراتين (4-2).
بدأ الضيوف، المباراة بشكل منظم واستطاعوا تهديد مرمى ريال مدريد في الدقيقة (4) بعد تسديدة رائعة من هوجو فرايل، لكن علت الكرة، العارضة بقليل.
واصل فوينلابرادا، الأداء القوي، وفي الدقيقة (10) توغَّل ماتيوس في دفاع الفريق الملكي، وسدَّد كرة تصدى لها بنجاح الحارس كيلور نافاس، قبل أن يشتتها الدفاع لرمية تماس.
استعاد ريال مدريد، الاستحواذ على الكرة بعد امتصاص حماس لاعبي فوينلابرادا في الربع ساعة الأولى، لكن جاءت سيطرتهم سلبية، دون خلق فرص حقيقية للتسجيل.
وتمكَّن لويس ميلا من مفاجأة الحارس كيلور نافاس، بتسديدة قوية في الدقيقة (25)، فشل الحارس الكوستاريكي في التصدى لها، ليعلن عن الهدف الأول.
جاءت ردة فعل لاعبي ريال مدريد، على غير المتوقع، فبقي الإيقاع بطيئًا بين لاعبي خط الوسط في ظل الافتقاد لصانع لعب يستطيع فك شفرة التنظيم الدفاعي لفوينلابرادا.
وقام الشاب فرانشو بأول هجمة منظمة ريال مدريد في الدقيقة (30)، لكن أتت تسديدته ضعيفة في أحضان الحارس.
وفي الدقيقة (42) ظهر المهاجم بورخا مايورال بعد عدة تمريرات مع فرانشو، لكن انتهت كرته خارج المرمى دون خطورة حقيقية.
تجرأ الضيوف مع بداية الشوط الثاني، بعد الأداء السيئ الذي بدا عليه ريال مدريد في الفترة الأولى، وكادوا أن يضاعفوا النتيجة في الدقيقة (52) إثر رأسية قوية من دياز، لكن تصدى لها نافاس ببراعة.
عاد نفس اللاعب بكرة رأسية جديدة، لكن العارضة تعود وتنقذ الفريق الملكي، من مفاجأة جديدة.
أجرى زيدان، أولى تغييراته بنزول جاريث بيل العائد من الإصابة بدلاً من فرانشو، ولم يستغرق النفاثة الويلزية سوى ثوانٍ معدودة حتى صنع هدف التعادل لريال مدريد، بإرساله عرضية على رأس مايورال بالدقيقة (62).
عاد مايورال، بالهدف الثاني لريال مدريد بعدما استغل ارتداد الكرة من جسد حارس المرمى ليسكنها الشباك بكل أريحية في الدقيقة (70).
أحكم ريال مدريد، قبضته على اللقاء بعد الهدف الثاني، وأهدر مايورال، فرصة تسجيل الهاتريك الأول له مع الفريق، كما ظهر بيل في أكثر من لقطة أمام المرمى، لكن تعامل معها دفاع الضيوف بشكل جيد.
وفي الدقيقة الأخيرة من اللقاء، استطاع بورتاليا إحراز هدف التعادل لفوينلابرادا من هجمة مرتدة وسط تباطؤ من لاعبي ريال مدريد.