[x] اغلاق
دودي ميمون: مركنتيل هو البنك الرّائد في مجال إعطاء القروض للمصالح الصغيرة بكفالة الدّولة
6/12/2017 10:28

دودي ميمون: مركنتيل هو البنك الرّائد في مجال إعطاء القروض للمصالح الصغيرة بكفالة الدّولة

القروض التي يُعطيها بنك مركنتيل لأصحاب المصالح التجارية الصغيرة هي بمبلغ أقصى يصل إلى 8% من مجمل الدورة المالية السنوية للمصلحة القائمة، وحتى 500 ألف شيكل للمصلحة قيد الإنشاء. بنك مركنتيل يعمل على مدار أكثر من عقد في مجال القروض للمصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسّطة وحصد شهرة ونجاحات.

دودي ميمون نائب المدير العام ومدير وحدة الصيرفة الخصوصيّة يقول: "بنك مركنتيل سيحتفل بمرور 100 عام على تأسيسه، ويشارك منذ أكثر من عقد في منح عدّة قروض للمصالح التجاريّة الصّغيرة والمتوسّطة، وتشكّل حصّته نحو 27% من هذا السوق. على مدار سنوات أعطى البنك قروضًا بلغت قيمتها نحو 3.3 مليارد شيكل، من أصل 12 مليارد شيكل قدّمتها كل البنوك العاملة في مجال قروض بكفالة الدّولة".

ويضيف ميمون: "كبنك مجتمعيّ، نرى، نحن في مركنتيل، أهميّة بالغة في مرافقة المصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة. الحديث عن برنامج يشكّل جزءًا هامًّا في الصناعة، التجارة وتقديم الخدمات. أكثر من 90% من المصالح في إسرائيل هي مصالح صغيرة ومتوسّطة وتشكّل أكثر من نصف الناتج التجاري". ولفت بالقول: "بنك مركنتيل يعرض على المصالح الصغيرة، قروضًا حتّى 8% من الدورة المالية السنوية الأخيرة للمصلحة لغاية 5 سنوات مع إمكانية تأجيل البدء بسداد القرض لمدّة 6 أشهر. نقدّم في هذا المضمار عدّة قروض: قرض لمصلحة قيد الإنشاء حتّى 500 ألف شيكل، وقرض حتّى 2 مليون شيكل لمصلحة صغيرة مع دوريّة ماليّة سنويّة حتى 25 مليون شيكل، وقرض بقيمة 8 ملايين شيكل للمصالح المتوسّطة مع دورية ماليّة سنويّة من 25 مليون شيكل، ولغاية 100 مليون شيكل".

بالإضافة إلى ذلك، يشغّل البنك صندوقًا بكفالة الدّولة لمبادرين من القادمين الجدد أو مواطنين عادوا إلى البلاد، وفي إطار هذا الصندوق يمكن الحصول على قرض حتى 150 ألف شيكل لفترة 6 سنوات مع إمكانيّة لتأجيل البدء بالسداد لمدّة 6 أشهر. ويقول دودي ميمون في هذا السّياق: "في بنك مركنتيل قسم مهني خاص يتابع موضوع القروض للمصالح التّجاريّة في إطار قروض بكفالة الدولة، والذي يعمل بتعاونٍ تام مع فروع البنك. وأنتهز الفرصة لأناشد أصحاب المصالح بالتوجّه إلينا للإستمتاع بمرافقة مهنية وخدمة رائعة وجوّ عائليّ نمنحه لزبائننا".

وفقًا للقانون يتوجّب على البنك الإبلاغ بأنّ "عدم الإلتزام بسداد القرض قد يؤدّي إلى فرض فائدة تأخير واتخاذ إجراءات لتحصيل القرض".