[x] اغلاق
لجنة المبادرة العربية الدرزية تستنكر وتدين وتشجب قرار ترامب والإدارة الامريكية بشأن القدس الشريف
7/12/2017 12:25

لجنة المبادرة العربية الدرزية تستنكر وتدين وتشجب قرار ترامب والإدارة الامريكية بشأن القدس الشريف

بعد قرار دونالد ترامب بنقل السفارة الامريكية الى القدس الشريف, واعتباره وادارته  مدينة القدس عاصمة لدولة الاحتلال, ومما يشكله هذا القرار المشين والمسيئ والاجرامي, والمنافي للشرعية الدولية وللعدل والقانون, والذي جاء ليدعم الاحتلال الإسرائيلي وموبقاته وجرائمه, والذي يعتبر وحسب العُرف الدولي أعلى درجات الإرهاب, تدين لجنتنا هذا القرار وهذا الاجراء, نشجبه ونستنكر إصداره, كما وندعو الإدارة الامريكية الى الغائه, وبدل ذلك عليها العمل على توفير كل الفرص امام شعبنا الفلسطيني للحصول على حقوقه المشروعة دوليا واخلاقيا. كما وتناشد اللجنة أبناء أمتينا العربية والإسلامية وكل شرفاء العالم التصدي العلني والعملي لهذا القرار, وعدم السماح بأن تتحقق الأهداف المبيئة التي يحتويها ويوحي لها.

نحن على ثقة مطلقة أن شعبنا الفلسطيني, الرازح والنازح وبكل أطيافه ومؤسساته على السواء, بشكل موحد وواعي ومنظم, سيرد على المعتدين الامريكان وادواتهم الصاع صاعين, كواجب وطني وقومي وطبيعي, وأن شعوبنا العربية والإسلامية وكل القيادات الشريفة , وعلى رأسهم محور المقاومة الكبير والفاعل والذي يسطر الكثير من النجاحات والانتصارات المباركة والهامة, لن يقفوا مكتوفي الايدي, وكما عهدناهم كل الوقت, خاصة أن هذا الحدث الجلل والخطير يوازي بضرره المؤكد قرار بلفور المشؤوم.

كما ونحن على ثقة بأن القوى التي أفشلت العدوان الامبريالي الصهيوني والرجعي على دول شرقنا الغالي : ايران والعراق وسوريا واليمن ولبنان وغيرهم, وسوياً  مع شعبنا وكل شرفاء العالم, عندهم القدرة على شل فعالية هذا القرار الاجرامي البائس, وكل السبل لشله مطلوبة وشرعية,  بحيث, وكما هو مطلوب,  ينقلب السحر على الساحر وتجعل الدائرة تدور على الباغين ومن يدور بفلكهم, خاصة وأن شعبنا صاحب حق وقضيته عادلة وأن استمرار العدوان عليه والمسؤولية عن نتائج هذا العدوان الكارثية تقع على عاتق المعتدين والداعمين لهم والحكومة والشعب الإسرائيلي.

القدس لنا, القدس لنا, القدس لنا, شاء من شاء وأبى من أبى.

باحترام

لجنة المبادرة العربية الدرزية