[x] اغلاق
شفاعمرو تودع إرثاً تاريخيًا وحضارةً عريقةً, الجوهرة ام ميخائيل عوض
10/1/2019 17:24

شفاعمرو تودع إرثاً تاريخيًا وحضارةً عريقةً, الجوهرة ام ميخائيل عوض

ودعت شفاعمرو ,يوم الخميس الماضي, تاريخًا وحضارةً بأكملها ,الأم الفاضلة أم ميخائيل عوض العزيزة على قلوب أهل البلد جميعًا وهي تعتبر صخرة من صخور هذا البلد العريق التي تحكي قصة بلد كاملة وتعيد ذكريات اهلها الطيبين .

فدمعت العين على رحيلها وبكاها كل من عرف حنانها وطيبتها وشموخها حيث , وبالرغم من قسوة الحياة التي عاشتها بتنقلها من بلد لبلد حسب تعيين زوجها المربي الياس ميخائيل في الوزارة الا انها  كانت دائماً مرفوعة الرأس شامخة محبة للحياة مع بسمة امل على محياها ومستمرة في العيش والكفاح بها  . حتى في اخر المناص تركزت في مدينة شفاعمرو وكانت تسكن في مركز البلد في ساحة كنيسة الاسقفية البروتستانت وكان بيتها مفتوحًا لجميع اهل البلد تستقبلهم بترحاب صدر وبكرم عظيم  

شعارها وحكمتها في الحياة " مَنْ مَلَكَ الحكمة ورث المجد..واينما كان يباركه الرب (يش13:4)" الثقافة ثم الثقافة بكل معناها التي تشمل تهذيب النفس و صقلها بالمعرفة في شتى المجالات حيث كانت دائما مطالعة تحب القراءة حتى في اخر لحظة من حياتها كانت دائماً تتابع قراءة الصحف وكانت حريصة ان تورث ذلك لأبنائها وأحفادها .

رحلت ام ,جدة  حضارة شهدت لها السنوات والزمن بالعطاء ورموز الحب,الكرم , الصبر والكفاح

الرب أعطى والرب أخذ فليكن اسم الرب مباركا

السلام تتقدم بتعازيها الحارة الى عائلة الفقيدة سائلة المولى عز وجل ان يلهم ذويها الصبر والسلوان