[x] اغلاق
مدرسة ليؤو بك
31/8/2022 16:41
مكتب المتحدث باسم الوزارة لحماية البيئة: مدرسة ليؤو بك - بداية السنة الدراسية بعد الحصول على نتائح فحص عينات الهواء والتأكد من إزالة الأسبستوس من سقف المدرسة مع بداية السنة الدراسية الجديدة وإنهاء أعمال تنيظف مدرسة ليوؤ بك من الأسبستوس الهش والحصول على نتائج فحص عينات الهواء في المختبر المعتمد التي تشير إلى أن المجمع نظيف من ألياف الأسبستوس الهش أصدرت الوزارة السماح لإعادة استعمال عمارات مدرسة ليؤو بك في حيفا ووعودة الطلاب والمعلومين إلى المدرسة. رعوت ربي مديرة جناح الأسبستوس وتسجيل الكيميائيات في الوزارة لحماية البيئة بعد سنوات طويلة من الخطر المحتمل والاستعداد المطوَّل والمعقد لإزالة الأسبستوس من سقف المدرسة الثانوية ليؤو بك في حيفا صارت المدرسة مع افتتاح السنة الدراسية الجديدة آمنة للدخول والدراسة. لقد انتهت أشغال إزالة الأسبستوس إزالة كاملة من أنحاء المدرسة. تم إجراء العمل بأعلى وسائل من الحذر والأمان وكامل شفافية المعلومات لأولياء الأمور وسكان الأحياء المحيطة بالمدرسة. تشير عينات الهواء التي تم فحصها بالمختبر المعتمد أن نظافة الهواء تسمح بالرجوع إلى مجرى الحياة في المجمع. يعتبر مشروع إزالة الأسبتسوس من مدرسة ليؤو بك في حيفا خطوة في مشروع تنظيف إسرائيل من الأسبستوس الهش. السماح بالدخول إلى مجمع المدرسة تلقت الوزارة لحماية البيئة من المقاول المرخص لإزالة الأسبستوس الهش في المركز التربوي ليؤو بك في حيفا المصادقة على إعادة السماح بالدخول إلى المجمع. بالإضافة إلى فحص عينات الهواء في المختبر الذي قام به المقاول المسؤول عن مشروع إزالة الاسبستوس بموجب تصريح العمل الذي أصدرته الوزارة لحماية البيئة قامت الوزارة هي أيضا بجمع العينات بواسطة مقاول آخر ومستقل من مواقع مختلفة في المدرسة، منها الممرات وغرف الدراسة لتشير نتائج الفحص في المختبر المعتمد إلى أن المجمع نظيف تشير نتائج فحص جميع العينات التي تم جمعها إلى أن الرجوع إلى المدرسة آمن ولا يعرض الموجودين داخل عمارات المدرسة إلى أي خطر كان. في ضوء نتائج الفحص في المختبر وبعد دراسة التقرير عن نهايات جميع إجراءات العمل، أصدرت الوزارة السماح لإعادة استعمال العمارة وعودة الطلبة والمعلومين إلى المدرسة معلومات إضافية بدأ مشروع إزالة الاسبستوس من سقف المدرسة الثانوية ليؤو بك في حيفا في شهر أيار 2022. وذلك بعد فترة طويلة من تهرب بلدية حيفا من المسؤولية حيث كان لا بد من إجراءات تنفيذ القانون التي قام بها مكتب لواء حيفا في الوزارة لحماية البيئة شمل تصريح العمل للقيام بأعمال إزالة الأسبستوس (النص بالعبرية) الشروط الصارمة بشأن أخذ عينات الهواء لفحص وجود ألياف الأسبستوس الهش في الهواء في محيط الأشغال وذلك حتى بعد الانتهاء من العمل. نشرت الوزارة لحماية البيئة جميع تقارير المختبر (التقارير بالعبرية) قبل بداية العمل قام المقاول بعزل مكان العمل وإغلاقه وتعليق إشارات التحذير في المنطقة المحيطة بالمدرسة وتركيب المنشآت لتصفية الهواء الخارج من الفراغات إلى البيئة. بعد هذه الخطوة تمت إزالة السقف العازل الذي تم تركيبه منذ حوالي عشرين عامًا من أجل تقليل التعرض للأسبستوس داخل المبنى وبعد ذلك تم إجراء إزالة لطيفة وشاملة وخاضعة للرقابة لطبقة العزل التي كانت طبقة الأسبستوس الهش المرشوش. خلال العمل وبموجب مبدأ الشفافية، نشرت الوزارة لحماية البيئة التقارير عن تقدم العمل ونتائج فحص عينات الهواء في المختبر المعتمد. بعد الانتهاء من العمل والنظيف الشامل للغرف وبيئت المدرسة تم جمع عينات الهواء من الغرف في العمارة ومن السقف الذي تمت إزالة الأسبستوس منه. حسب نتائح الفحص في المختبر قدم المقاول المصادقة على على إعادة دخول الناس إلى العمارة. قامت الوزارة لحماية البيئة بالرقابة المشدّدة على إجراءات العمل فالآن تعلن عن الإزالة الكاملة للأسبستوس والمصادقة على إعادة الدخول إلى العمارة والرجوع إلى النشاط الاعتيادي.